السبت , 22 يوليو 2017
شريط الأخبار
عامر المصري يكتب ..ناديه الخضيرات السفيرة الصادقه لأهلها وناسها الطيبين ..

عامر المصري يكتب ..ناديه الخضيرات السفيرة الصادقه لأهلها وناسها الطيبين ..

 كتب ..  عامر المصري مدير غرفة تجارة العقبة
جاءت بقهوتها .. وجاءت تحمل اصالة البادية وطيبتها .. محملة بالعلم والادب والحق في زمن ضعفت فيه الهمة وتغلبت فيه المصلحة الخاصة على المصلحة العامة .. جاءت محملة بالوصايا وقلما مشرعا للحق والعدل والانصاف وسط ضجيج وصخب اعلامي عاشته العقبة بكل تفاصيلها .. لكن الفتاة اليافعة كانت على قدر المسؤولية والتحدي .. وكانت السفيرة النبيلة الصادقه لاهلها وناسها الطيبين وهي تقدم نفسها كنموذج اعلامي متميز على الساحة الاردنية بما تحملة من رؤية وفكر وصدق وجرأة .. قدمت نفسها نموذج اعلامي يحتذى في كل القطاعات فانحازت للمواطن والهموم وقضايا الوطن التي تخدم الصالح العام … انحازت الى الغلابى والفقراء والباحثين عن كرامة العيش فكان يكفي ان تلمح اسمها على مادة صحفية او اعلامية دافعاً لك لقراءة تفاصيل الخبر … كيف لا وانت تعلم ان هذه الفتاة القادمة من البادية الجنوبية تكتب من قلبها وتكتب باصالتها وتكتب بقناعتها ..
الصحفية نادية الخضيرات ابنة البادية الجنوبية التي سرقت الاضواء في العقبة الخاصة بكتاباتها المتميزه ومتابعاتها الدقيقة تستحق منا جميعاً ان ننتصر لها في معركتها المشروعه للوصول الى قبة البرلمان .. فنادية الخضيرات ليست مرشحة بادية فقط بل هي مرشحة وطن برمته مرشحة الشرفاء والاحرار والانقياء .. مرشحة الصدق والكرامة التي خبرناها في مواقفها وعنادها وصبرها حتى استطاعت ان تكون نجمة الاعلام الاولى ليس في الجنوب فقط بل وعلى مستوى الصحافة الاردنية من خلال ما حصلت عليه من تكريم واشادة من مختلف المواقع الاعلامية والصحفية .
الصحفية نادية الخضيرات تزكيها البادية الجنوبية سفيرة لهم نحو العبدلي .. ونحن في العقبة نزكيها ونقول انها خير سفيرة بما تحمل من علم وادب وتجربة صعبة في العمل العام أهلها لان تكون الصوت القوي للبادية الجنوبية في مجلس النواب القادم فعلى مدار سنوات مضت كانت نادية الخضيرات صوتنا القوي في الاعلام والصحافة بما عرفناه عنها من قوة تستند الى المعلومة الصادقة والقلم النظيف واصالة البادية التي لا تهادن او تتبدل .
الصحفية نادية الخضيرات امانة في اعناقكم يا ابناء البادية الجنوبية فلا تفرطو ابداً بهذا القلم الحر ولا تخذلوه لان البادية الجنوبية احوج منا االيه متاملين ان نشاهد قريباً على الساحة النيابية والاعلامية نموذجاً رفيعاً كرفعة وتهذيب ابنتكم المبدعة نادية الخضيرات التي نستطيع ان نوصفها بالفتاة الحديدية وهي تحمل قلما كالسيف .. وهموم امرأة و طفل يعيش في بادية يبحث عن عز وكرامة وحق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .