السبت , 22 يوليو 2017
شريط الأخبار
حاويات العقبة ضمن القائمة النهائية لجائزة لويدز للتميز البيئي

حاويات العقبة ضمن القائمة النهائية لجائزة لويدز للتميز البيئي

 

منبر العقبة – رياض القطامين

أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة عن إدراجها ضمن القائمة النهائية لنيل جائزة لويدز للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية عن فئة (التميز البيئي) وذلك بفضل أدائها على مدار العام الماضي.

وتوقعت الشركة أنه سيتم الاعلان عن الشركات الفائزة بالجائزة خلال حفل سيقام في 7 من كانون الأول المقبل في دبي.

وبحسب الشركة، فقد اتخذت نهجا واعيا وصديقا للبيئة في جميع عملياتها التجارية، خصوصا وأنها تقع بالقرب من حاجز الشعاب المرجانية الجميلة ومحطة العلوم البحرية، الأمر الذي مكنها من نيل شهادة “الآيزو 14001” لنظم الإدارة البيئية عام 2015، والشهادة البيئية الخاصة في نظام الإدارة البيئية المختصة بالموانئ “PERS” لتكون الأولى التي تنال هذه الشهادة على مستوى الشرق الأوسط، وتسمى بالميناء الصديق للبيئة.

وبدأت شركة ميناء حاويات العقبة، وانطلاقا من حرصها على حماية البيئة والنظام البيئي الحساس المحيط بها، بتنفيذ المرحلة الأولى من خطتها للطاقة المتجددة، باعتماد وتنفيذ طرق مبتكرة لترشيد استهلاك الطاقة، واضعة حجر الأساس لمشروع الطاقة الشمسية الذي من شأنه أن يغذي عملياتها وتخفيض انبعاثات الغاز من خلال التحول من استخدام طاقة الوقود إلى استخدام الطاقة الكهربائية خلال الوقت الضائع.

كما بدأت الشركة باستخدام نظام تكييف الهواء الموفر للطاقة، الأمر الذي نتج عنه انخفاض في الطاقة المستخدمة في مبنى إدارة الشركة بنسبة بلغت 20 بالمئة.

وقالت الشركة في البيان أنها بدأت العام الماضي بتطبيق نظام إعادة تدوير المخلفات الذي أسهم في تخفيض حجم مخلفاتها بمقدار النصف، إلى جانب رفع نسبة فصل المخلفات المتبقية إلى 96 بالمئة، بالإضافة إلى الاستفادة من إعادة تدوير المخلفات بقيمة بلغت نحو 150 ألف دينار.

وأكدت أنها عززت من جاهزيتها واستعداداتها للاستجابة السريعة لآثار التسربات النفطية على البيئة، فكانت أول من تدخل لاحتواء تسرب نفطي وقع في منطقة قريبة منها العام الماضي إلى حين وصول الجهات المعنية لاتخاذ التدابير المناسبة لمعالجة الحادثة.

كما أكدت أنها تخطت من جديد ومع نهاية عام 2015 أهدافها التي وضعتها في المجالات البيئية الرئيسية كإدارة الطاقة، وانبعاث الغازات، وإدارة المخلفات، وجودة المياه، إضافةً إلى التسربات النفطية.

وشركة ميناء حاويات العقبة هي مشروع المشترك بين شركة “إي بي إم Aم” لمحطات الحاويات الدولية وشركة تطوير العقبة وذلك بموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بين الطرفين في عام 2006 لمدة 25 عاما، والتي أصبحت العمود الفقري لقطاع النقل اللوجيستي والشحن والاقتصاد الوطني، والمحرك لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .